02 أغسطس, 2018  

شهدت منطقة حتا في الآونة الأخيرة تطوراً ملحوظاً في مختلف المجالات ، لاسيما الجوانب الوجهة الترفيهية والسياحية، فقد اشتهرت المنطقة بغزارة الأماكن التاريخية الأثرية فيها، وعرفت بطبيعتها الخلاّبة المتميّزة، وسدود المياه والوديان والمَزَار، فأصبحت اليوم وجهة سياحية مميزة لعشاق الرياضات والمغامرات الفريدة من نوعها. واليوم تطلق شركة "مِراس" القابضة سلسلة مشروعات سياحية تنموية غير تقليدية في منطقة حتّا بإمارة دبي، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ضمن خطة التنمية الشاملة للمنطقة بقيمة 1.3 مليار درهم، التي أعلن عنها سموه في عام 2016 لتعزيز قدراتها الاجتماعية والاقتصادية لزيادة جاذبيتها كوجهة سياحية من الطراز الأول. وهي خطة ثلاثية الأهداف يفترض إنجازها على مدى 10 سنوات، ترتكز أولى أهدافها على تنشيط الاقتصاد والخدمات، وثانيها السياحة والرياضة، وثالثها الثقافة والتعليم.

وتعمل هذه المشاريع السياحية الجديدة على دعم القطاعات الحيوية في حتّا، وتعزيز جاذبيتها كوجهة مميزة للسياحة البيئية في المنطقة، كما أنها تهدف لاستحداث فرص تنموية فاعلة تصب بشكل مباشر في خدمة وسعادة المواطن، وذلك عبر خلق فرص اقتصادية جديدة للشباب والشركات لتلبّي حاجات وتطلّعات أهل حتّا، ومن المقرر افتتاح المرحلة الأولى لهذه المشاريع في الربع الأخير من العام الحالي 2018.

Advertisement


H