08 أغسطس, 2018  

يستعد علماء وهواة الفلك يوم الأحد المقبل، لرصد زخة شهب تسمى "البرشاويات" تعتبر الأكثر شعبية سنويا، وسيكون العالم العربي من أفضل مناطق العالم لمشاهدتها.

كشف مدير مركز الفلك الدولي عضو منظمة الشهب الدولية المهندس محمد شوكت عودة، أنه سيتم رصد شهب البرشاويات أثناء سقوطها نحو الأرض بداية من ليلة الأحد الساعة 12 صباحا وحتى يوم الاثنين الساعة 12 ظهرا بتوقيت الإمارات.

وتشير الحسابات أنه من المتوقع هذا العام رؤية ما يقرب من 110 شهابا وقت الذروة، ولكن هذا الرقم لا يمكن رؤيته إلا من مكان مظلم تماما بعيدا عن إضاءة المدن، وذلك لفترة وجيزة قرب وقت الذروة، أما في حالة الرصد من داخل المدينة فلا يتوقع رؤية أكثر من عشر شهب في الساعة في أفضل الأحوال.

ويزداد عدد الشهب عادةً وقت الذروة وكلما اقتربنا من موعد الفجر أيضا، وبالتالي فإن أفضل المناطق لرؤية زخة الشهب هي تلك المناطق التي تحدث فيها الذروة وقت الفجر حسب توقيتها المحلي، وهذا ينطبق هذه السنة على شرق ووسط العالم العربي.

ولا تشكل الشهب أي خطر على سطح الأرض إطلاقا، فجميع الشهب تتلاشى قبل وصولها إلى سطح الأرض، إلا أن الحبيبات الترابية قد تشكل خطرا حقيقيا على الأقمار الصناعية التي تدور حول الأرض، والتي يبلغ عددها حوالي 500 قمر صناعي عامل، حيث قد تصل سرعة الشهاب إلى 72 كم في الثانية الواحدة (200 ضعف سرعة الصوت).

Advertisement


H