13 أغسطس, 2018  

حذرت وزارة الاقتصاد من تجارة الأضاحي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، باعتبارها عملية غير قانونية تتضمن الشراء من أشخاص غير مرخصين من أسواق غير رسمية. مما يؤدي لهدر لحقوق المستهلك واحتمالية تعرضه للغش والتحايل، أو شراء حيوانات غير سليمة، بعكس الشراء من تجار مرخصين، وهو ما يترتب عليه ضمان حقوق المستهلك كاملة.

ومؤخراً، تلقت إدارة حماية المستهلك عدد من الشكاوى لمستهلكين اشتروا أضاحي عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية، وأكدوا تعرضهم لتضليل، بعد أن اكتشفوا أن مواصفات الأضحية تختلف تماماً عما تم عرضه من صور على تلك المواقع.

أكدت وزارة الاقتصاد من توفر 350 ألف رأس من الماشية في أسواق الدولة حالياً، وطالبت المستهلكين من الشراء المبكر للأضحية، .

وعلى صعيد آخر، أكدت الوزارة على تعليمات سلطات البلديات وتحذيراتها من ذبح الأضحية في المنازل، مشددة على الأثار السلبية التي تنتج عن الذبح خارج الأماكن المخصصة للذبح، مما يؤدي إلى انتشار الروائح الكريهة والأمراض.

Advertisement


H