14 أغسطس, 2018  

تؤمن مدينة دبي بأن أصحاب الهمم لديهم قدرات بنّاءة وقوية لا يوقفها شيء، فقد شهدت دولة الإمارات في السنوات الأخيرة تطوراُ كبيراً وإنجازات عظيمة لشخصيات من أصحاب الهمم، تفوقوا على أناس تمتعوا بصحة جيدة، وأثبتوا لأنفسهم ولغيرهم من أفراد المجتمع أنهم كانوا عند حسن ظن قادتهم ومجتمعهم فيهم، بعدما توّجوا بالعديد من الإنجازات الرياضية والتعليمية والاقتصادية وغيرها على الصعيد العالمي والمحلي.

ومؤخراً، أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قراراً في شأن دعم عمل أصحاب الهمم، وينص القرار على دعم حقوق أصحاب الهمم في مجال العمل، من خلال تمكينهم من الوصول إلى الفرص المتاحة في سوق العمل على النحو الذي يكفل ممارسة حقوقهم في العمل على قدم المساواة مع الآخرين، وبيان الالتزامات التي تقع على الجهات المعنية لإعمال حقوق أصحاب الهمم وفقاً لما تنص عليه التشريعات المعمول بها في الدولة، وتوفير الدعم اللازم لهم للبحث عن فرص عمل متساوية في مختلف القطاعات ولمن على رأس عمله منهم الراغبين في تأسيس عمل خاص بهم.

إلى جانب التزام الجهات المعنية حماية حقوق أصحاب الهمم، بما ذلك كفالة حق العمل لهم على قدم المساواة مع الآخرين، وضمان حصولهم على فرص عمل متكافئة على الوجه الذي يحقق تمتعهم بأعلى قدر من العدالة والإنصاف وإجراء ما يلزم لهذه الغاية، وتوفير ظروف عمل آمنة وصحية لهم وعدم إنهاء خدماتهم أو إحالتهم للتقاعد بسبب الإعاقة أو حدوثها بعد التعيين، إلا في حالة بلوغ سن التقاعد وفقاً للتشريعات المعمول بها في الدولة، أو صدور قرار من اللجنة الطبية المختصة بعدم اللياقة للعمل، وذلك وفق التشريعات المعمول بها في الدولة.

إضافة إلى اعتماد معجم لغة الإشارة الإماراتي للصم، حيث يختص مجلس الوزراء باعتماد أي تعديلات على معجم الإشارة الإماراتي للصم بناء على اقتراح وزيرة تنمية المجتمع، ويعمل بهذا القرار من تاريخ صدوره وينشر في الجريدة الرسمية.

Advertisement


H