28 أغسطس, 2018  

تحتفي مؤسسة "الجليلة" بيوم المرأة الإماراتية عبر تأكيد التزامها بتمكينها في مجال العلوم، لتكون مساهما في تنمية مسيرتها المهنية في مجال الطب والبحث العلمي، حسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وتستثمر مؤسسة "الجليلة" في الجيل القادم من الأطباء، عبر توفير منح للدراسات العليا في مجال الطب للطلاب المواطنين ومنح أبحاث للعلماء المقيمين في الإمارات ، كجزء من جهودها لتصبح مؤسسة رائدة في الابتكار الطبي.

فقد قدمت المؤسسة منذ عام 2013 نحو 59 منحة دراسية في مجال الطب، 65% منها لنساء إماراتيات يسعين لتنمية مسيرتهن المهنية في الطب والعلوم الصحية، فيما حصلت أكثر من 7 نساء إماراتيات يجرين أبحاثا رائدة حول الأمور الصحية الأكثر إلحاحا في المنطقة، على منح مؤسسة الجليلة للأبحاث والزمالة.

و بهذه المناسبة قالت سعادة الدكتورة رجاء عيسى القرق رئيسة مجلس إدارة مؤسسة "الجليلة" عضوة مجلس أمناء المؤسسة: "يسرنا أن نرى هذا الكم من النساء الإماراتيات اللواتي ينتهزن الفرصة لتبوء أدوار رائدة في مجال العلوم، واليوم وبفضل دعم قادتنا وتشجيعهم تؤدي النساء الإماراتيات دورا بارزا في جميع القطاعات والمجالات المهنية في الإمارات".

يذكر أن مؤسسة الجليلة هي مؤسسة عالمية غير ربحية تكرس جهودها للارتقاء بحياة الأفراد من خلال التعليم والأبحاث في المجالات الطبية، وقد أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في إبريل من العام 2013 بهدف تحقيق الريادة لدبي ودولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الابتكار الطبي.

Advertisement


H