30 أغسطس, 2018  

حدد مركز محمد بن راشد للفضاء تاريخ 29 أكتوبر 2018 موعداً رسمياً لإطلاق أول قمر صناعي إماراتي "خليفة سات"، من المحطة الأرضية في مركز "تانيغاشيما" الفضائي في اليابان، وستتم عملية الإطلاق بالشراكة مع شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة المحدودة، ليكون بذلك ثالث قمر صناعي إماراتي يحلّق في الفضاء بعد القمرين "دبي سات 1" و"دبي سات 2".

وعن المواصفات التقنية للقمر الصناعي، فهو يتخذ شكلاً سداسياً، ويحتوي على أربعة ألواح شمسية قابلة لإعادة التوزيع، ويتألف الناقل من سطحين ولوح علوي واقي من الشمس، تم تصنيعه كي يحمي القمر الصناعي من الإشعاعات الضارة والتقلبات الحادة في درجات الحرارة. حيث تم تثبيت الألواح الشمسية على جوانب الهيكل الناقل للقمر الصناعي، ويتكون هيكل الناقل من أضلاع طولية وقضبان.

والجدير ذكره أنه تم تصميم وتطوير وتصنيع "خليفة سات" وإدارته بالكامل في مرافق مركز محمد بن راشد للفضاء بواسطة فريق من المهندسين والكفاءات الإماراتية العاملة بالمركز، كما يعد أول قمر صناعي يتم تطويره داخل الغرف النظيفة في مختبرات تقنيات الفضاء التابعة للمركز.

Advertisement


H