08 ديسمبر, 2019  

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة مدير موارد بشرية، عربي الجنسية، بتهمة اختلاس مبلغ 18 مليوناً و200 ألف درهم من شركة تدير سلسلة مخابز معروفة، بالتعاون مع ثلاثة موظفين آخرين، أحدهم عربي يعمل تحت إدارته، والآخران آسيويان، منهما مدير الإدارة المالية في الشركة، بالتلاعب في إيصالات وفواتير، وتزوير أختام حكومية أحدها منسوب لوزارة الموارد البشرية والتوطين، وكشوف حسابات منسوبة لبنك، ليحوّل رسوماً زهيدة إلى مبالغ بالملايين دون أن يدقق أحد وراءه، إلى أن افتعل حريقاً في مكتبه، وتبين من خلال الفحص أنه وراء الحادث، فأُحيل إلى النيابة العامة ومنها إلى محكمة الجنايات التي قضت بحبسه في واقعة الحريق، لتنكشف لاحقاً سلسلة كبيرة من التجاوزات والاختلاسات.

وقال مساعد مدير بالجهة الشاكية (المخبز المعروف) إن المدقق الداخلي للحسابات لاحظ العام الماضي زيادة كبيرة في المبالغ المصنفة ضمانات للعمال، فاستخدم المتهم جهازاً إلكترونياً موجوداً بالبنك واستخرج كشف حساب مطابقاً لسجلات المخبز.

وأضاف أنه تمت مخاطبة الإدارة العامة للإقامة ووزارة الموارد البشرية والتوطين، ففوجئ بعدم وجود مبالغ مالية في الحساب لديهم، بل إن المخبز مُعفى أساساً من الضمانات، على الرغم من أن المتهم أحضر إيصالات إيداع بمبالغ تصل إلى 16 مليون درهم، لافتاً إلى تعيين مكتبين استشاريين للتدقيق على السجلات.

وأشار إلى أنه قد صدم من سلوك المتهمين، خصوصاً المتهم الثالث مدير المالية لأنه يحصل على حوافز سنوية 250 ألف درهم، بالإضافة إلى راتبه، كما أقرضه مبلغ 100 ألف درهم لتعليم أبنائه.

خديجة الشامسي

 

Advertisement


H