08 ديسمبر, 2019  

  

2018/12/04 - حققت دولة الإمارات تزامنا مع "عام زايد"  واليوم الوطني الـ 47 للدولة إنجازا تاريخيا جديدا يضاف إلى تاريخها الحافل بالإنجازات حيث أصبح الجواز الإماراتي الأقوى في العالم وحصد المركز الأول عالميا بجدارة.

وفاقت دولة الإمارات جميع التوقعات بحصول الجواز الإماراتي على المرتبة الأولى عالميا في الأول من ديسمبر 2018 متصدرة دول العالم وهو نجاح تحققه وزارة الخارجية والتعاون الدولي بقيادة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي.

وبحسب مؤشر "باسبورت إندكس" الذي يعد نظاما تفاعليا يختص بتصنيف قوة جوازات السفر يمكن لحامل الجواز الإماراتي السفر إلى 167 دولة دون الحاجة لتأشيرة مسبقة وبذلك يمكن للمواطن الإماراتي السفر إلى 84 في المائة من الدول المدرجة في المؤشر دون تأشيرة فيما قفز جواز السفر الإماراتي من المرتبة 27 في ديسمبر 2016 إلى المرتبة الأولى عالميا في ديسمبر 2018.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في تصريح له بهذه المناسبة "إن هذا الإنجاز يعد بمثابة ترجمة حقيقية لإرث الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ويعكس قوة الدبلوماسية الإماراتية الإيجابية ومساهمتها الفاعلة والمهمة على الساحة العالمية".

وكانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي قد أطلقت مبادرة "قوة جواز السفر الإماراتي" بهدف وضع جواز سفر دولة الإمارات ضمن قائمة أقوى خمسة جوازات سفر في العالم بحلول عام 2021 وبهذا تكون دولة الإمارات قد حققت هذا الهدف قبل ثلاثة أعوام عن الموعد المحدد ضمن المبادرة.

وأشار المغردون إلى مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله" أنا وشعبي لا نرضى إلا بالمركز الأول"، موجهين شكرهم لسموه وافتخارهم بالقيادة الإماراتية الرشيدة. 

خديجة الشامسي

Advertisement


H