08 ديسمبر, 2019  

أكدت سلامة الشامسي أن تعيينها كأول مديرة لـ«قصر الحصن» في أبوظبي، هو تجسيد لفكر وسياسة قادة دولة الإمارات وثقتهم بالشباب من الجنسين، وهي سياسة ليست جديدة، إذ كان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، يدعم المرأة وتعليمها، وكان يرسل الفتيات في بعثات لدراسة الطب والهندسة وغيرهما من التخصصات، كما تُولي سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات) اهتماماً كبيراً للمرأة والطفل والأسرة. 

وأوضحت الشامسي أن فترة الافتتاح، الممتدة من 7 إلى 15 ديسمبر المقبل، ستشهد فعاليات مكثفة تراثية وتاريخية وثقافية، تهدف إلى تعريف الزوار بتاريخ الإمارات وتراثها، ومن هذه الفعاليات: رواية القصص للأطفال، وأركان للصناعات البحرية وحرف النخيل، والحرف التقليدية في البيئات المختلفة في الإمارات، وكذلك تعليم آداب المجلس وآداب القهوة والصقارة، وغيرها من الحرف والسنع المرتبطة بالمجتمع الإماراتي والبيئات المختلفة فيه. 

وصرحت أن المجمع الثقافي سيستهل نشاطه بمعرض فني، يضم أعمال 25 فناناً وفنانة من أبنائه الذين بدأوا مشوارهم فيه، بينما ستفتتح مكتبة الأطفال والمسرح الداخلي في المجمع مارس المقبل. 

وتطرقت مديرة قصر الحصن إلى خطط الترويج للموقع، إذ تركز الإدارة على التواصل مع المدارس والمؤسسات التعليمية المختلفة في أبوظبي لتنظيم رحلات للطلبة إلى الموقع، حتى يتعرفوا على تاريخ الدولة. 

خديجة الشامسي

Advertisement


H