29 يناير, 2019  

أطلت شخصية "بينوكيو" على زوّار مسرح القصباء، في رحلة إلى عالم الأدب الإيطالي، ضمن سلسلة مسرحيات "عالم القصص"، التي قدمت ثالث عروضها المسرحية خلال عطلة نهاية الأسبوع والتي تستمر حتى ديسمبر المقبل.

وتدور أحداث قصة "بينوكيو" حول الدمية الشهيرة، التي صنعها أحد النجارين نتيجة شعوره بالوحدة، وتمنى أن تتحوّل إلى طفل، وتوالت أحداث المسرحية لترسم مشاهد استعراضية أمتعت الصغار، ونقلت لهم صورة حسية عن القصص المكتوبة.

وقدمت العروض لوحات فنية متنوّعة مليئة بالتشويق، تتحدث عن دمية خشبية متحركة تحوّلت إلى شخصية طفل، كلما روى كذبة يزداد أنفه طولاً، وتعدّ هذه القصة من أشهر قصص الأطفال التي ظهرت في ثلاثينات القرن الماضي، وتحوّلت إلى أفلام كرتونية ومسرحيات تناقلها الصغار جيلاً بعد جيل.

وتضم "عالم القصص" 13 مسرحية تهدف إلى تعليم الأطفال، وتثقيفهم بتاريخ الحكايات القديمة والموسيقى، إذ تحمل مجموعة من الرسائل التحفيزية الهادفة لتعزيز ثقتهم بأنفسهم ونشر معاني الحب والسلام

 

Advertisement


H