13 ديسمبر, 2018  

نظرت محكمة الجنايات، في الشارقة، قضية شابين خليجيين، متهمين بتزوير إجازات مرضية، وتقديمها إلى جهة العمل للاستفادة منها.

وتعود تفاصيل القضية، عندما طلب المتهم الثاني من الأول إجازة مرضية بغية تقديمها إلى جهة عمله، واستجاب له وجلب إجازة مرضية مزورة، دون علم المتهم الثاني بأنها مزورة، ثم قدمها إلى جهة عمله، واكتشفت إدارة الموارد البشرية أنها مزورة، وعلى أثر ذلك تم فصله من عمله. 

وواجهت المحكمة المتهم الثاني بالتهم المنسوبة إليه فاعترف بها، وقال : إنه حصل عليها من المتهم الأول دون أن يتم الكشف عليه من قبل طبيب، كما اعترف بأنه استعملها وقدمها إلى جهة عمله دون علمه بأنها مزورة، وأضاف إلى أنه تم فصله من عمله، عندما اكتشف المسؤولون بالعمل تزوير الإجازات المرضية، طالباً أجلاً لتقديم دفاعه، بجانب مستند إنهاء خدماته من جهة عمله. 

وحجزت المحكمة بدورها الدعوى للحكم في جلسة 26 ديسمبر الجاري، لتقديم الدفاع بجانب مستند إنهاء الخدمة، كما سمحت للمتهم الأول بتقديم دفاعه. 

خديجة الشامسي

Advertisement


H