10 فبراير, 2019  

انطلق ملتقى أطباء الإنسانية في المغرب تحت شعار "على خطى زايد" وذلك بالتزامن مع حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية في القرى المغربية للتخفيف عن المرضى فيها.

ويهدف الملتقى إلى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي التخصصي والعطاء الإنساني بين الكوادر الطبية الشبابية وتمكينهم في خدمة الإنسانية بغض النظر عن اللون أو الجنس أو العرق أو الديانة، انسجاماً مع الروح الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، وانطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" بأن يكون عام 2019 عام التسامح.

ويتضمن الملتقى العديد من المحاضرات لتطوير مهارات الكوادر الطبية الشبابية وإكسابهم خبرات ميدانية، والتي تمكنهم من المشاركة الفعالة في خدمة المجتمعات تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية بإشراف أكاديمية زايد للعمل الإنساني.

حيث تم عرض فيلم وثائقي عن زايد العطاء ودوره الريادي في مجال العمل التطوعي والعطاء الإنساني التخصصي العالمي، إلى جانب استعراض مبادرات برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع والتي ساهمت بشكل كبير في إثراء الحركة الإنسانية والعمل التطوعي محلياً وعالمياً، في مبادرة غير مسبوقة لاستقطاب وتأهيل وتمكين الشباب كقادة في العمل التطوعي برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك والتي تولي المرأة اهتماماً كبيراً لبناء قدراتها في مختلف المجالات وبالأخص في مجالات العمل التطوعي والعطاء الإنساني.

 

Advertisement


H