07 يناير, 2019  

افتتحت غرفة تجارة وصناعة دبي، أمس الأحد، معرضاً للصور الفوتوغرافية التي تجسد مراحل من تاريخ الإمارات، تحت عنوان "زايد وراشد.. رؤية تتحقق"، التقطها المصور راميش شوكلا، في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، وهي صور لم تُعرض من قبل.

وضم المعرض مجموعة من الصور التي تعكس القيم التاريخية الأصيلة للاتحاد ومفهوم التسامح، وذلك في إطار احتفالها بـ "عام التسامح".

وكانت الصور التي التقطت للقادة المؤسِسّين لدولة الإمارات في الثاني من ديسمبر من عام 1971، من أبرز الصور الموجودة في المعرض، أهمها الصورة التي أصبحت رمزاً من رموز وحدة دولة الإمارات، إضافة الى مجموعة متنوّعة من الصور التي تبرز محطات مهمة في تاريخ الإمارات، ولقاءات كانت تجمع القادة والمؤسِّسين. منها الصور التي تم التقاطها على خور دبي، وفي مناطق متعددة من دبي القديمة، إلى جانب الصور التي تدل على الرؤية الخاصة بحكام الإمارات، وعنايتهم بالعديد من القضايا التي تؤدي إلى تطوّر وتقدم المجتمع، منها التعليم والشباب.

على الرغم من أن المعرض صغير، فهو يضم نحو 22 صورة فقط، لكنه يعدّ معرضاً تاريخياً، لأنه يقدم حياة القادة المؤسِّسين، وتعاطيهم مع الناس، ويعرض مجموعة نادرة من الصور.

Advertisement


H