16 ديسمبر, 2018  

شاركت هيئة الثقافة والفنون في دبي، "دبي للثقافة"، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث والآداب في دبي، بفعاليات الملتقى الكويتي - الإماراتي الثاني، الذي نظمته القنصلية العامة لدولة الكويت الشقيقة في دبي.

وحظيت الهيئة بتكريم خاص خلال الحفل الختامي للملتقى، وأهدت "دبي للثقافة" خلال الحفل الختامي لوحة تذكارية من الفسيفساء إلى القنصلية الكويتية ، صممت من ما يقارب 1000 صورة التقطت على مدار الملتقى لمدة يومين، وتجمع اللوحة بين المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والأمير جابر الأحمد الصباح، أمير دولة الكويت السابق.

 

وكان الملتقى قد شهد إقامة العديد من الفعاليات والعروض الفلكلورية والرقصات الشعبية التقليدية المستوحاة من تاريخ البلدين، وعرضت جداريات تجسد تراثهما. وتمثل دور دبي للثقافة في عرض الحرف اليدوية، وركن الخط العربي.

 

إضافة إلى إعداد وتقديم القهوة العربية، تجسيداً لمهمتها الرامية لتعزيز سعادة وراحة الناس في دبي، بما يتناغم مع التزامها لترجمة محاور «خطة دبي 2021»، لجعلها مدينة لأفراد سعداء وممكنين.

 

Advertisement


H