11 ديسمبر, 2018  

نظم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أول من أمس، ثاني ورشة عمل مخصصة للأطفال هذا الموسم، في القرية التراثية بالقرية العالمية، وذلك بالتعاون مع "ميداف استوديو".

 

حيث تستهدف الفعالية الأطفال من عمر 5 إلى 10 سنوات، ودار موضوعها حول الصقور.

 

ويأتي اهتمام وتركيز الورشة على "الصقور" لما تتضمنه من معاني ومفردات تعكس هوية المجتمع الإماراتي، حيث تعد بطولة "الصقور" من أشهر المسابقات، إذ اكتسبت خلال السنوات الماضية إقبالاً واسعاً، ويوليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث اهتماماً كبيراً.

 

 

وتعد رياضة الصيد بالصقور، أو القنص، من الرياضات المحببة في الإمارات، وجزءً لا يتجزأ من تراث يمتد إلى سنوات بعيدة.

Advertisement


H