17 ديسمبر, 2018  

نظمت وزارة تنمية المجتمع ، بالتعاون مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، ملتقى ريادة الأعمال لأصحاب الهمم، الذي تضمن عرضاً للخدمات التي تقدمها صناديق الدعم للمستفيدين، إضافة إلى تجارب أصحاب الهمم في إدارة وتنفيذ مشاريع خاصة.

أقيم الملتقى في قاعة السينما بهيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، بمشاركة البرامج الحكومية الداعمة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في مختلف إمارات الدولة.

وقد شارك في الملتقى ممثلون عن البرنامج الوطني لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومؤسسة محمد بن راشد لدعم المشاريع - دبي، ومؤسسة سعود بن صقر لدعم المشاريع - رأس الخيمة، ومؤسسة سعود بن راشد لرعاية مشاريع الشباب – أم القيوين، وشركة "صوغه"، ومؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية"روّاد"، وصندوق خليفة، وإدارة الأسر المنتجة بوزارة تنمية المجتمع، ووزارة الموارد البشرية والتوطين، والدوائر الاقتصادية بكل إمارة.

كما حضر فعاليات الملتقى عدد من مؤثري التواصل الاجتماعي، وعدد من إداريي الجمعيات ونوادي أصحاب الهمم، إلى جانب 20 شخصاً من أصحاب الهمم، وأعضاء المجلس الاستشاري لأصحاب الهمم، وأولياء أمور أصحاب الهمم، ومؤسسات ومراكز أصحاب الهمم.

وقالت وفاء حمد بن سليمان، مدير إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم بوزارة تنمية المجتمع"ينطلق ملتقى ريادة الأعمال لأصحاب الهمم، الذي تنظمه الوزارة بالتعاون مع "تمكين" - هيئة المعرفة من أهداف السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم ومبادرة "دبي مكان للجميع"، ويهدف إلى دعم أصحاب الهمم وحثهم على دخول عالم ريادة الأعمال، علاوة على توفير فرص عمل مناسبة لأصحاب الهمم تتناسب مع قدراتهم ومستويات إعاقتهم، وتطوير برامج التأهيل المهني بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل، إضافة إلى بناء شراكات مع الجهات الممولة للمشاريع الصغيرة المتناهية وتسويق منتجات أصحاب الهمم.

وأضافت أنه إلى جانب الحوافز المعنوية والمادية التي تقدمها الوزارة لأصحاب الهمم من أجل التفوق والنجاح في ريادة الأعمال والمشاريع الخاصة، فإنها كذلك تركز الاهتمام بالمنصة الإلكترونية لتوظيف أصحاب الهمم، والتي تؤدي دوراً محورياً في اكتشاف قدرات ومهارات وإمكانيات هذه الفئة، وبالتالي تطويرها وتنميتها بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل، إلى جانب الإحاطة بفرص التوظيف المتوفرة، وتوجيهها بما يوافق قدرات هذه الفئة، مؤكدة أن عمل الوزارة لا يتوقف في جانب البحث عن إمكانيات أصحاب الهمم، وتشغيل هذه الطاقات المبدعة في حرف ومشاغل إنتاجية منافسة، وإبراز قدراتهم ومهاراتهم المهنية والعملية، وتشجيع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والخاصة، على الشراكة الفاعلة والداعمة لطموحات أصحاب الهمم نحو العمل والإنجاز والابتكار.

من جانبه، قال أحمد الملا مدير العلاقات الخارجية بمركز تمكين في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي:" إن عقد هذا الملتقى يأتي ضمن استراتيجية دبي الرامية إلى تمكين أصحاب الهمم عبر برنامج التوظيف الدامج، لفتح قناة تواصل بين صناديق الدعم وأصحاب الهمم الراغبين في الانخراط في الأعمال التجارية. ولقد كان لشراكة الهيئة مع وزارة تنمية المجتمع ضمن محور التوظيف الدامج الأثر الأكبر في تمكين أصحاب الهمم ومنحهم الاستقلالية في حياتهم واعتمادهم على أنفسهم باعتبارهم جزءاً فاعلاً في المجتمع.

وأضاف: " كان لزاماً علينا فتح قناة اتصال بين أصحاب الهمم من أصحاب المشاريع وصناديق الدعم، ليتسنى لهم الاستفادة من الخدمات والتسهيلات التي توفرها الدولة، بالإضافة إلى الانخراط في البرامج التدريبية أو برامج الدعم، مشيراً إلى أن هذا الملتقى هو نتاج عمل وتواصل مستمر بين هيئة المعرفة والتنمية البشرية متمثلة في مركز "تمكين" ووزارة تنمية المجتمع من أجل تمكين أصحاب الهمم وإسعادهم يما يخدم المصلحة العامة والمجتمع، مؤكداً حرص المركز على مواصلة تقديم الدعم لأصحاب الهمم وتمكينهم من أن يكونوا أشخاصاً منافسين في مجتمع رواد الأعمال بما يحقق لهم الاستقلالية".

واشتمل ملتقى ريادة الأعمال لأصحاب الهمم على عروض متنوعة لمشاريع مبتكرة، قدمها كل من أماني النعيمي – من أصحاب الهمم فئة الإعاقة البصرية، والتي تحدثت عن مشروعها في إنتاج العطور، ومحمد الهاشمي – فئة التوحد،  والذي تطرق إلى مشروع مجسمات من الأوريجامي، وبدرية الجابر – فئة الإعاقة السمعية صاحبة مشروع عطور ودخون، وعائشة الشامسي – فئة الإعاقة الجسدية عن مشروع لوحات فنية، وشيخة – فئة الإعاقة السمعية، عن مشروع طباعة رسومات من تصاميم على الأكواب والدفاتر وأغلفة الهواتف، وندى شهاب – فئة الإعاقة السمعية  صاحبة مشروع أجبان، إضافة إلى مشروع قلادة وآلية تصنيع الأحجار والمجوهرات، وعرض لمؤسسة انيبل - مجموعة الصحراء.

وأثرى الملتقى متحدثون من أصحاب الهمم ومن الجهات المشاركة، وهم: فاطمة القاسمي – صاحبة مشروع مجوهرات، وسالم باوزير – شركة تصميم وإعلانات، وأماني النعيمي عن مشروع صناعة العطور، وآمنة الخميري عن مشروع قلادة، وريم الغيث عن مشروع انيبل من مجموعة الصحراء، وروحي عبدات عن مشروع مشاغل. إضافة إلى متحدثين من صندوق خليفة، وعرض لـتجربة "التاجر الصغير" من مؤسسة محمد بن راشد لدعم المشاريع، وعرض من شركة صوغة، ومؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية"روّاد"

 

Advertisement


H