09 سبتمبر, 2014  

وجهت شركة «أبل» الدعوة لعدد كبير من كبار محرري شؤون الموضة، والمدونين لحضور مهرجان جديد ينطلق غداً، ما يضيف دليلاً جديداً على أن الشركة المنتجة لـ«آي فون» تعد العدة لإزاحة الستار عن ساعة ذكية.

وتعكف شركة «أبل» على إقامة علاقات وثيقة مع عالم الموضة، وتخطط كي تغزو الميدان الخصب الخاص بالتقنيات التي يمكن ارتداؤها في محاولة منها لحشد جمهور يمثل عنصراً حاسماً في إنجاح فكرة الأدوات القابلة للارتداء.

وتمثل الساعة الذكية أول منتج جديد لتيم كوك، الرئيس التنفيذي لـ«أبل»، منذ أن تسلم إدارة الشركة من ستيف جوبز. وقال عدد من رؤساء تحرير وسائل إعلامية في مجال شؤون الموضة، إنهم تلقوا للمرة الأولى دعوات لحفل سنوي يقام في سبتمبر الجاري، لإطلاق المنتجات الجديدة. وقالوا إنه يمثل تأكيداً لانطلاق الساعة الذكية الجديدة.

أما «أبل» فامتنعت عن التعليق. وقال محرران في مجال صحافة الموضة إن الشركة تحبذ إقامة مهرجان منفصل في نيويورك، يلتقي فيه رؤساء التحرير مع فريق الإنتاج لمعاينة المنتجات.

وكانت شركة «أبل» قد أعلنت منذ أشهر عدة أنها تستعد لبيع أول ساعات ذكية في أكتوبر المقبل، في حين تهدف الشركة إلى إنتاج ما بين ثلاثة إلى خمسة ملايين ساعة ذكية شهرياً مبدئياً.

وقالت مصادر بالصناعة إنه مازال يجري وضع اللمسات الأخيرة على مواصفات هذه الأجهزة، التي من المرجح أن تتضمن أجهزة استشعار تجمع بيانات صحية ابتداء من مستوى السكر في الدم، وحجم استهلاك السعرات الحرارية إلى النشاط خلال النوم.

الامارات اليوم





Advertisement


H