28 سبتمبر, 2014  

* الأزمة أظهرت الترابط الأمني بين الدول ومتفائل لأن العالم يتوحد

* داعش منظمة وحشية لا تمثل الإسلام ولا الحد الأدنى من الإنسانية

* البنية العسكرية للتنظيم يمكن هزيمتها قريباً والإمارات ستكون جزءاً فاعلاً في التحالف

* داعش فكرة خبيثة يمكن التغلب عليها عبر 3 محاور إضافية

أولاً: فكر مستنير من ديننا الذي يدعو إلى السلام ويحرم الدماء ويعمر الأرض

ثانياً: حكومات قوية مستقرة جامعة تركز على خدمات حقيقية لشعوبها دون تفرقة

ثالثاً: التنمية أكثر الحلول استدامة لمواجهة الإرهاب وهي مسؤولية عربية وعالمية

* السعودية هي الأجدر لقيادة التغيير الفكري لمكانتها الروحية

* التحدي أكبر مما نتوقع ومتفائل لأن الأمل عند الشعوب أقوى

شاهد المقال

Advertisement


H