29 سبتمبر, 2014  

المواطن حامد الزرعوني يدرس "هندسة" طالب وفي نفس الوقت موظف انسان طموح حب انه يدخل في مجال التجارة, رغم صغر سنه ماشاء الله عليه قدر يحفر اسمه على جذع تجارة جديمة وطبعا تجارته تحتاج الى ذكاء وجهد كبير بس عشان رغبات الناس اللي تختلف

طبعاً تاجرنا الصغير حامد عمره حالياً 21 سنة وبدى في تجارته وعمره 17 سنه واحين هو مدير عام شركة "بو فارس للعود والعنبر والعطور" اللي هو بنفسه سواها , طبعاً عرفتوا اخونا حامد في شو يتاجر...يتاجر في العطور والدخون اللي مستحيل يخلو أي بيت خليجي منهم.

قدر حامد يختار اسامي مميزة لمنتجاته واكيد هذا ذكاء منه ليجذب الناس صوبه, "فورمزيوني" كلمتين دمجهم في كلمة وحدة الأولى انجليزية "فور" والثانية عربية باللهجة المحلية "مزيوني" واذا ربطنا الكلمتين مع بعضهم تحصلونها صارت "للحلوين" بس لو تراجعون المعجم الايطالي بتشوفون ان معنى كلمة "فورمزيوني" تعني العطور الاستوائية الباردة

Advertisement


H