05 أبريل, 2015  

سارة عبدالله من صغرها فيها شغف ان تلعب في الرمل, وهالشغف خلاها تستوي أول إماراتية تشتغل في مجال الآثار, درست في جامعة الإمارات في العين تخرجت سنة 2012 ,حولت هوايتها الى مهنة تأكد من خلالها قدرة الإماراتية على النجاح في كل المجالات.

تقول سارة ان شغلها في هالمجال يرفع رسالة لكل فرد في الوطن عن اهمية اثارنا والمواقع الاثرية في الدولة وان حمايتها مسؤولية كل شخص, وتحثنا بعد على ضرورة معرفة الاجيال اليديدة بالاثار.

يعطيج ألف عافية سارة والى الامام

Advertisement


H