02 مارس, 2016  

«الير» من التراث البحري الإماراتي، كان في الماضي يستخدم في مهام الصيد، حيث يكون عدد الأفراد في المحمل الواحد من 80 إلى 100 فرد، وكل شخصين على مجداف واحد (ميداف)، ولكن مع التطوّرات الحداثية اللاحقة، بقي الإماراتيون أوفياء لثراثهم البحري، ليصبح التجديف (الير) رياضة موسمية، يبلغ عدد أفراد القارب الواحد 17 فرداً مع قائده (السكوتي)، أو 11 فرداً، ويبلغ طول المركب 40 قدماً أو أقل، ويمتد السباق 4 أميال بحرية "الير" تراث بحري إماراتي, كانوا يستخدمونه الأوليين في الصيد ويكون عدد الأفراد في المحمل الواحد من 80 إلى 100 شخص, وكل شخصين يستخدمون مجداف واحد.

وبعد التطور اللي صار في البلاد بقى الشعب الإماراتي وافي لتراثه البحري وخلوا "الير" من الرياضات الموسمية, ونقول من ليس له ماضي ليس له حاضر.

Advertisement


H