15 مارس, 2016  

قدر المصور الاسباني "انطونيو أراغو" انه ياخذ صورة فنية في أحد الفرجان في غرب أفريقيا, تقدرون تقولون هاي هي معنى السعادة الحقيقة في وجوه الصغار رغم عيشتهم البسيطة لكن ضحكة البراءة قدرت انها تخترق الصورة وتوصل الرسالة " انه برغم الظروف والألم وبالرغم من وعورة المكان, لو شفنا وتعمقنا حوالينا وفي انفسنا اكيد بنشوف الأمل الدائم في السعادة.





Advertisement


H