03 أبريل, 2016  

المذيعة الإماراتية مريم العوضي تحس بالحنين وهي تذكر الفترة اللي كانت اتابع فيها أخبار الإمارات على التلفزيون وحبها للصيغة الرسمية والأسلوب الجاد لمذيعات الأخبار, اتمنى السير في هذا الميدان اللي استهويته واتعرف على تفاصيله واستمتع بأجوائه, كنت اشوف نفسي في هذه الاجواء الاعلامية المحفزة واللي اكون فيها قادرة على اني اعطي صورة مشرفة لوطني, واعترف اليوم فرحتي بالخطوات الأولى اللي مشيت فيها لتحقيق حلم الطفولة بعد ما اشتغلت بجدية طوال فترة انطلاقي.

شغفي بالمؤتمرات والتجمعات المباشرة ساعدني بشكل كبير في تعاملي مع الكاميرا وهذا بعد إطلالتي الاولى على التلفزيون كسبت الثقة وتعرفت على فنيات التعامل مع متطلبات المهنة وظروف التصوير داخل الاستيديو, وسر نجاحي هو ثقتي الكبيرة بنفسي والدعم اللي خذته من عائلتي واصدقائي في العمل.

ايماني بالكاريزما والمستوى الثقافي يخلي الإعلامي متميز بتجربته مقارنه بالغير ولهذا السبب اشوف الإعلام المحلي واعد في العنصر الشبابي بفضل الدعم الكبير اللي تقدمه القيادة للإعلام والإعلاميين في الإمارات.

رغم جمعي بين تجربة العمل الإداري و العمل الإعلامي قدرت إثبات نفسي اللي طورتها كدوري مذيعة أخبار رئيسية, أحب التنوع واعشق التجارب الجديدة والاستفادة منها سواء على الصعيد الشخصي او المهني وهذا اللي خلاني اجمع بين تجربة التلفزيون وشغلي في مجال التسويق.

Advertisement


H