19 أبريل, 2016  

«ساير الجنّة» فلم سينمائي يسلّط الضوء على معالجة احدى أهم القضايا الأسرية في مجتمعنا وهي قضية الترابط الأسري وعلاقة النشء (الأطفال واليافعون) بكبار السن.

بطلا الفيلم اثنان من الأطفال الإماراتيين في أولى تجاربهما السينمائية وهما أحمد إبراهيم الزعابي (14 عاماً) وجمعة إبراهيم الزعابي (12 عاماً), وتم تصوير الفيلم في مختلف أنحاء الإمارات.

«يظهر الفيلم أهمية الحياة الأسرية في الثقافة الإماراتية بحبكة سينمائية جديدة، ما جعلني اتحمس لإنتاج هذا العمل على الرغم من صعوبة التنفيذ، وذلك لتنوع مواقع التصوير وتوزعها على إمارات عدة في الدولة، فهو يعتبر من أفلام الطرق حيث إنه يحتاج الى جهد كبير. ».

ومن المقرر أن يقام العرض الإقليمي الأول بتاريخ 25 أبريل الجاري في العاصمة أبوظبي، وبتاريخ 26 الجاري في دبي، كما ستنطلق عروض الفيلم للجمهور ابتداءً من 28 أبريل الجاري.

Advertisement


H