02 مايو, 2016  

المخرج الإماراتي ناصر التميمي وبخطى واثقة صوب صالات السينما وبعد ما قدم ثلاث اعمال قصيرة وهي "حصة" "صرخة أنثى" و "عقد احتراف" شال معه تجربة روائية طويلة واللي هي "قطرة دم" فلم سينمائي رعب, في قصة مستوحاة من ظاهرة واقعية صارت في المجتمع المحلي في فترة من الزمن.

يعتبر الفلم مغامرة من فئة الرعب بهدف الابتعاد عن التقليد بتقديم فلم بجودة عالية, ويسعى ناصر انه يثبت ان المخرجيين الإماراتيين قادرين على الإبداع في كل فئات الأفلام.

تفاؤله حيال تجربته الجديدة ونجاحها في دور العرض التي تستقبل فيلمه «قطرة دم» في 12 الجاري، يسبقه عرض خاص له في 4 الجاري التميمي اعتبر في حواره مع «البيان» هذا الفيلم «مغامرة محسوبة»، مبيناً أن اختياره فئة الرعب، كان بهدف الابتعاد عن تقليد الآخرين، واعداً بتقديم فيلم يتمتع بمستوى جودة عالية، مشيراً إلى أنه يسعى إلى إثبات أن المخرجين الإماراتيين قادرون على الإبداع في كافة فئات الأفلام، مبدياً،.

Advertisement


H