31 مايو, 2016  

31/05/2015

وفاء السويدي سيدة أعمال وعضو شرف في جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين, شعلت شرارة الإبداع والتحدي في نفوس طلاب مدارس دبي بدعم من الجمعية, وقدروا 4 طلاب مواطنين ما تتجاوز أعمارهم 17 سنة, دخلوا في تجربة استثنائية اعتمدوا فيها على نفسم في تركيب وبناء سيارة كلاسيكية فاخرة, خلال 21 يوم بمعدل 8 ساعات يومياً, تركوا من ورى هاذي الموهبة إنجاز مدهش في أول سيارة أمريكية بتجميع إماراتي بتكلفة 300 ألف درهم.

تقول وفاء السويدي هذا الانجاز ما كان بيصير لو لا دعم وتشجيع معالي الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، ورئيس جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين، وإن أهداف المشروع تخطت تركيب وبناء سيارة، لكنه أهل أجيال صناعية تعشق الهندسة وتهوى التركيب الميكانيكي.

وأضافت وفاء: من المعروف أن الصناعات تتطلب كوادر أجنبية مؤهلة تعرف اللغة الإنجليزية، على اعتبار أنها لغة عالمية، الصينيين واليابانيين بهروا العالم بإنجازاتهم الصناعية من غير ما يتخلون عن لغتهم، ولكن الإمارات ومع مشروع «البناء والتركيب» تجاوزت كل التوقعات وأثبتت أن تحقيق الإنجازات مب محتكرة على الخبراء ومتقني اللغة الإنجليزية، والدليل من تمكن ال 4 طلبة بناء وتركيب سيارة رياضية كلاسيكية بقوة 430 حصان و بيسجلونها جريب في هيئة الطرق والمواصلات.

بتصرف من البيان

Advertisement


H