28 يونيو, 2016  

28/6/2016

تواصل الأبحاث الطبية الحديثة التحذير من المخاطر الصحية للإفراط في تناول العصائر والمشروبات الغازية المحلاة بالسكر، حيث ثبت أنها ترفع خطر الإصابة بمرض السكر وأمراض القلب وتصلب الشرايين والكثير من الأضرار الأخرى.

وفي هذا السياق، كشفت دراسة طبية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة كارديف البريطانية، أن المشروبات الرياضية الغنية بالسكر ترفع فرص إصابة المراهقين والأطفال بالسمنة وأمراض القلب، موضحة أن ما يزيد خطورة الأمر هو استهلاك 68% من الأطفال لهذه المشروبات الرياضية السكرية مرة على الأقل خلال الأسبوع.

وأكد الباحثون أن هذه المخاطر ترجع لاحتواء هذه العصائر والمشروبات على تركيزات عالية من السكر وتسببها في زيادة حموضة الجسم، وكشفت نتائج الدراسة التي شملت 160 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 12 و14 عاماً، أنها ترفع خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكر من النوع الثاني وأمراض القلب، بخلاف زيادة فرص الإصابة بتسوس الأسنان.

وأضاف القائمون على الدراسة أن المشروبات الرياضية تم تصنيعها في الأساس لتستخدم خلال الأنشطة البدنية العنيفة التي تستغرق وقتاً طويلاً، لذا يجب استخدامها بشكل متوازن، مع ضرورة التوقف عن خداع المستهلكين وتسويقها كمشروب للطاقة.

Advertisement


H