20 يوليو, 2016  

20/07/2014

مجلس إرثي للحرف التقليدية المعاصرة - إحدى مبادرات مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة, نظم عرضاً لمجموعة من الأزياء المعاصرة التي استخدم في تصميمها تطريزات «التلي» الإماراتية للسنة الثانية على التوالي.

وذلك خلال أسبوع الموضة «ألتا روما» الذي أقيم في العاصمة الإيطالية روما، ويأتي ذلك في إطار التعاون بين «إرثي» والأكاديمية الإيطالية لمساعدة الحرفيات الإماراتيات على استحداث مصادر دخل مستدامة يستطعن من خلالها تحقيق الاستقلال الاقتصادي.

وكانت الأكاديمية الإيطالية قد أعلنت أخيراً إدراج حرفة «التلي» و«العباءة الخليجية» في مناهجها التعليمية، في دلالة صريحة من واحدة من أرقى دور الأزياء في العالم على أهمية التقاليد الأصيلة والتراث الغني للمجتمع الإماراتي.

و الإقبال الكبير على استخدام تطريز «التلي» الإماراتي من قِبل المصممين العالميين وإبرازه بشكل لافت للعام الثاني على التوالي في أشهر فعاليات الموضة والأزياء العالمية هو ثمرة جهود قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة والمؤسس والرئيس الفخري لمجلس سيدات أعمال الشارقة، الرامية إلى دعم وتمكين النساء الإماراتيات العاملات في مجال الحرف التقليدية، وتطوير مهاراتهن واستثمارها في مشاريع تجارية تلقى رواجاً كبيراً في الأسواق العالمية».

البيان

Advertisement


H