26 ديسمبر, 2016  

26/12/2016

الدخول في مجال يحتله الرجال في أغلب الأحيان قد يكون شيء مخيف و صعب، و لكن هذا لم يوقف فاخرة المنصوري عندما قررت أن تفتح أول ستوديو تطوير ألعاب في أبوظبي، ستوديو “هايبرد هيومانز”. المنصوري تأمل إلى أن تنتعش صناعة ألعاب الفيديو في الشرق الأوسط و الإمارات بالأخص، و تريد أن تصنع ألعاب فيديو تختلف عمّا نراه حالياً من عنف غير مبرر، و إنما تكون هادفة ذات مضمون مفيد بالإضافة إلى كونها ممتعة و ليست بالضرورة تعليمية أو



أخبار الإمارات

Advertisement


H