21 مارس, 2017  

يعود معرض «فنون العالم دبي» في نسخته الثالثة ليجمع تحت مظلته عدداً كبيراً من الفنانين وصالات العرض الإقليمية والعالمية، ممن سيقدمون أعمالهم الفنية الفريدة ذات التكلفة المدروسة. ويندرج المعرض، الذي يقام بين 12 – 15 أبريل 2017 في مركز دبي التجاري العالمي، ضمن إطار فعاليات «موسم دبي الفني»، ويهدف إلى تحفيز نمو وازدهار المشهد الفني.

ويسهم المعرض في ردم الهوة ضمن السوق الفنية الإقليمية من خلال توفير القطع الفنية عالية الجودة، بأسعار تلائم الجميع، في الوقت الذي يشهد فيه قطاع القطع الفنية مدروسة التكلفة توسعاً كبيراً، فلم يعد الفن حكراً على الأغنياء فقط.

ويقدم المعرض، الذي يحظى بدعم «هيئة دبي للثقافة والفنون»، تشكيلة متميزة تضم أكثر من 3 آلاف قطعة فنية من اللوحات والمطبوعات والمنحوتات والصور الفوتوغرافية التي تتراوح أسعارها بين 100 دولار أميركي و20 ألف دولار أميركي. وعلى امتداد 9 آلاف متر مربع من مساحات العرض المذهلة، سينطوي المعرض في دورته الثالثة على أقسام فنية جديدة.

بالإضافة إلى مساحات مكرّسة لصالات العرض، والفنانين المستقلين، والعروض الفنية الجماعية التي تسلّط الضوء على الفنون والثقافات من مختلف أنحاء العالم. إذ إنه من المقرر أن يُشارك في المعرض أكثر من 35 صالة عرض عالمية و120 فناناً موهوباً من المتمرسين، أو الناشئين ضمن الأجنحة الدولية المخصصة لكل من أوروبا واليابان وأوكرانيا والولايات المتحدة.

وحول افتتاح معرض «فنون العالم دبي»، قالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس لدى مركز دبي التجاري العالمي: «يسهم معرض «فنون العالم دبي» في ردم الهوة بالنسبة للأعمال الفنية معقولة التكلفة في أسواق الشرق الأوسط ودولة الإمارات، وهو يتكامل على نحو أمثل مع المشهد الفني المزدهر حالياً في دبي.

كما يعكس المعرض الأهمية المتنامية لمدينة دبي كمركز ثقافي وفني رائد، من خلال مجموعة معروضاته المذهلة من الأعمال الفنية للفنانين وصالات العرض المحلية والإقليمية والدولية».

وأضافت لوه ميرماند: «باعتباره يندرج ضمن إطار «موسم دبي الفني»، يعد هذا المعرض بمثابة منصة للأعمال الفنية مدروسة التكلفة ومساهمة فريدة من نوعها تتيح لجميع الناس فرصة امتلاك قطع فنية أصلية ومتميزة بأسعار معقولة، حيث يستضيف المعرض مجموعة متنوعة من القطع الفنية المعاصرة والملائمة لجميع الميزانيات، بدءاً من أعمال الفنانين الشباب والناشئين، ووصولاً إلى إبداعات أبرز الفنانين المخضرمين».

وتشمل المزايا الجديدة التي يقدّمها معرض «فنون العالم دبي» لهذا العام قسم المعروضات الإسلامية، الذي يضم أعمالاً فنية معاصرة لفنانين من منطقة الشرق الأوسط أو ينحدرون من أصول شرق أوسطية. ويستوحي الفنانون المشاركون في هذا القسم إلهامهم من التراث الثقافي الخاص بهم، حيث يستخدمون تقنيات متنوعة ويمزجون الرموز والأفكار التي تعود إلى عصور سابقة لإنشاء روابط إبداعية تصل بين الماضي والحاضر والمستقبل.

ومن المقرر أن يقدم الفنان المصري الشهير والمتخصص بفنون الخط العربي محمد البنا، مجموعته الخاصة من اللوحات الفنية مدروسة التكلفة خلال مشاركته في معرض «فنون العالم دبي». وحول نمو هذا القطاع قال البنا: «شهدت سوق القطع الفنية الإسلامية على مر السنين إقبالاً متزايداً من قبل العديد من الفنانين الذين ينتمون إلى مجموعة متنوعة من الثقافات الإسلامية العريقة، إلى جانب محبي الفن الذين يدركون الإمكانات الاستثمارية الكبيرة لهذا القطاع».

وتشهد أمسية افتتاح معرض «فنون العالم دبي» تنظيم فعالية جديدة هي عرض الأزياء الفنية، حيث يقوم أبرز طلاب الأزياء في المنطقة باستعراض خلاصة جهودهم الإبداعية. وتشمل فعاليات المعرض الأخرى «ورش عمل التعلم الإبداعي» التي تقدم مجموعة من الفصول الدراسية حول الفن والحرف اليدوية، بالإضافة إلى عروض الرسم الحية، وفعالية «الحديقة» للفنون التركيبية، والحوارات الفنية، وغيرها.

Advertisement


H