21 أبريل, 2020  

سيطلّ مسلسل «بنت صوغان» على جمهوره في شهر رمضان المبارك على قناة «سما دبي» وهو يحمل كوميديا هادفة، حيث اجتهد النجوم والفنانون، على مدار 45 يوماً من العمل على تصوير المسلسل في منطقة العين الخضراء، في إضفاء روح الفكاهة على العمل الذي كتبه جمال سالم، واستطاع المخرج عارف الطويل أن يربط الأحداث ببعضها بعضاً والتي ترجع إلى فترة بسيطة تعكس أسلوب الحياة في فترة الخمسينات والستينات وأيضاً تفاصيل ومواقف حياتية تعكس طبيعة المجتمع الإماراتي بكل ما تحويه من مواقف أهل الإمارات.

حيث يبرز المكان ليكون بطلاً في الحكاية إلى جانب نخبة من شخصياته التمثيلية.

إخراج

وفي هذا الإطار قال عارف الطويل مخرج العمل: «ساهمت في إخراج العديد من الأعمال الفنية لصالح قنوات مؤسسة دبي للإعلام وأبوظبي وذلك في فترة تواجدي في دولة الإمارات التي تُقدر بعشرين عاماً.

وغالب تلك الأعمال كانت محلية وتراثية الأمر الذي شكل لدي خبرة في تفاصيل التراث الإماراتي الأصيل. واليوم ولله الحمد ننهي تصوير مسلسل بنت صوغان بالتعاون مع كاتبه جمال سالم.

وسيكون الجمهور بعد أيام على موعد في شهر رمضان مع «بنت صوغان» وهو مسلسل محلي تراثي وكوميدي، يعرض الكثير من حكايات وقصص الشخصيات في الفريج لاسيما أهم 3 شخصيات في العمل وهم بمثابة خارجين عن القانون والذين يتم طردهم من «فريجهم» ليحلوا في فريج جديد متنكرين بمهن مختلفة وهنا تكمن المفارقة». وأضاف: «ويشارك في العمل نخبة من نجوم الإمارات، وتمت أيضاً إضافة شخصيات جديدة للعمل المحلي الذي سيرجع المشاهدين إلى فترة الخمسينات والستينات».

كما ينسجم جمال سالم كاتب ومؤلف العمل ويتناغم مع محتوى الأعمال التراثية التي يقدمها لجمهوره سعياً إلى إبرازها بصورة جميلة، الأمر الذي يجعله بلا شك سفيراً لمجتمعه وعاداته، إذ يلم بالمعلومات والمفردات التراثية. فعمله الجديد من شأنه أن يُضحك المشاهدين دون الحاجة إلى انتزاع الضحكة منهم.

تقدير

Volume 0%

 

ووجه جمال سالم تقديره لطاقم العمل الذين أضفى كل منهم نكهة مميزة خاصة به في العمل، وسيترك حتماً بصمة واضحة في قلوب الجمهور. وأكد سليمان بطال مدير مشروع على أن ما يميز العمل هي المعايير الفنية والعوامل الكثيرة سواء من حيث الفكرة، والأبطال، والكاتب، والمخرج الذي عرف ماهية توظيف الممثل والنص المكتوب.

يجسد الفنان أحمد الجسمي في العمل شخصية «صوغان» وهو أب لبنات يسعى لرضاهن جميع شباب الفريج. مؤكداً على أن العمل أيضاً يجمع الكثير من المواقف الكوميدية والطريفة مع الفنانة رزيقة طارش.

كما وجه الفنان جمعة علي شكره للكاتب جمال سالم لأنه كتب أحد الأدوار في العمل ليجسده شخصياً وبشكل جديد.

وشدد الفنان سعيد سالم بأنه من العناصر المهمة التي ستساهم بلا شك في إنجاح عمل «بنت صوغان» هو ملامسته لواقع حياة في الإمارات عموماً في تلك الحقبة، ويعكس التراث الإماراتي وطريقة عيش الأولين. وأضاف: «ستأتي ضحكة الجمهور صادقة ومن القلب. وسأطل على الجمهور بشخصية قوية وستبهج المشاهدين حتماً».

تراث

الجديد من شأنه أن يُعرف الأجيال الشابة إلى تراث أجدادهم القدامى، وماضي دولتهم وتاريخها الحافل بالإنجازات.

وقال منصور الفيلي: «سعيد بمشاركتي في هذا العمل الذي آمل بأن يكون جاذباً للجمهور الذي أصبح على دراية تامة بكل ما يقدم على الشاشة، ويستطيع التفريق بين الجيد أو ما لا يناسب الذوق العام».

Advertisement


H