03 يونيو, 2020  

من قال إنّ الأرز لا ينبت إلا وسط الأنهار الجارية والينابيع السيّالة، لم يدرك أن المستقبل سيحوي تكنولوجيا زراعية ويجود علينا بسواعد إماراتية تزرعه في وسط الصحراء، فقد سجلت وزارة التغير المناخي والبيئة، بالتعاون مع كوريا الجنوبية، وجامعة الإمارات، نجاحاً مميزاً للتجارب الأولية لزراعة أصناف من الأرز في البيئة الصحراوية وتحت الظروف الحقلية الواقعية.

واختارت الوزارة مركز الابتكار الزراعي التابعة لها في الذيد، للتجربة وفي نوفمبر 2019 بدأت تجارب الزراعة الأولية، وتم ريّها بنظام التنقيط تحت السطحي الذي يضمن زيادة كفاءة استخدام المياه كمرحلة أولى للتجربة.

وتم اختيار صنفين من الأرز للزراعة وهما «جابونيكا وإنديكا» اللذان أثبتا قدرة على تحمّل درجات الحرارة العالية، واستمرت هذه المرحلة التجريبية الأولى حتى مايو 2020

Advertisement


H