عزايم بنت راكان (راعية الوضحا) سيدة بدوية ذات كبرياء، خبرت عادات البدو وتقاليدهم في بيت والدها الشيخ الذي ساد القبائل، وتعمقت معرفتها حينما تزوجت من عرار ابن رميح، ثم صقلتها الأمومة عندما أنجبت فارسين (رميح وزناد). تبدأ أحداث المسلسل وعزايم تبحث عن ابنها زناد بين قتلى القبيلة، بعد غزوة قتل فيها زوجها عرار وابنها رميح ولم تتأكد من موت ابنها زناد، فخرجت تبحث عنه لعله وقع أسيراً بيد قبيلة الرجاد الكبيرة التي غزت قومها، تتعرض لمحاولة من قبل قاطع طريق يدعى دهاس وقد كان راعياً لأغنام زوجها، يشعر بالخجل عندما يتعرف عليها، ويرافقها مع رجاله نصف الطريق المؤدية إلى منازل الرجاد.. فهو مطلوب من عدة قبائل، وقد خلعته قبيلته وتبرأت من أفعاله حتى لا يطالها الثأر جراء سلبه ونهبه للآخرين.

Advertisement