يذهب مرزوق في رحلة خاصة خارج الكويت ويتعرض لحادث وتصل أخبار غير صحيحة إلى أهله بأنه لقي حتفه، وبعد مرور عام ونصف تقريبا ، يعود إلى الكويت ليكتشف أن شقيقه (أحمد الفرج) وزوجته (مرام) قد قاما بالاستيلاء على البيت وتحويله إلى فندق واستراحة خاصة خصوصًا أن البيت مساحته كبيرة ويقع في موقع مميز ، وتبدأ محاولات (مرزوق) لاستعادة منزله.

 

Advertisement


H