توثيق تلفزيوني واحتفاء بسيرة القائد المؤسس وإبراز دوره في تأسيس نهضة دولة الإمارات

دبي: 25 يناير 2018 ـ
تتابع الحلقة الرابعة من برنامج "عام زايد"، والتي ستبث (الجمعة 26 يناير)، على قنوات مؤسسة دبي للإعلام، استضافة معالي زكي أنور نسيبة، وزير دولة، والذي يعتبر من الشخصيات الريادية التي واكبت بدايات نهضة الإمارات الحديثة، حيث رافق المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، منذ ستينيات القرن الماضي، متدرجاً بين العديد من الوظائف والمناصب الإعلامية والبحثية الهامة.

ويأتي إطلاق مؤسسة دبي للإعلام للبرنامج الجديد "عام زايد"، تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، باعتماد عام 2018 "عام زايد"، وليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، وبالتزامن مع الذكرى المئوية الأولى لميلاد الراحل الكبير، وإبراز دوره في تأسيس وبناء ونهضة الدولة إلى جانب إنجازاته إقليمياً وعالمياً، وتجسيد مكانته الاستثنائية والفريدة محلياً وعربياً ودولياً.

ويكمل زكي أنور نسيبة في هذه الحلقة، حديثه عن معاصرته للحقبة الأولى من اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، متوقفاً عند خطوات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، في مجال العمل الميداني وسعيه الدائم إلى تطوير العلاقات الإماراتية على المستويات الخليجية والعربية والعالمية، كما يتوقف عند تاريخ العلاقات الإماراتية السعودية.

ويفرد الوزير الإماراتي مساحة واسعة من حواره، للحديث عن المذكرات الغربية حول الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والتي أشارت في أكثر من مناسبة إلى تميزه بالمصداقية والشفافية، حيث كان صريحاً جاداً لا يخفي شيئاً في أحاديثه، كما يتمتع بمصداقية عالية في التعامل كرئيس دولة على مستوى عالي من الحكمة والبصيرة، بالإضافة إلى محاولته الدائمة إلى تقريب وجهات النظر في القضايا العربية ومحاولته إيجاد الحلول المناسبة.

ويتوقف الوزير زكي أنور نسيبة في نهاية الحلقة عند الزيارات الميدانية للراحل الكبير، وحرصه على متابعة المشاريع بشكل شخصي والتأكد من تنفيذها بالجودة والوقت المحدد في إطار حرصه الدائم كحاكم أحبه الجميع وكرئيس لدولة يتحدث الجميع عن انجازاتها وعطاءاتها على جميع المستويات.

Advertisement