فن "الرزفة" بمشاركة الشاعر منذر بن نعمان والمطرب الإماراتي محمد المنهالي

دبي: 7 أبريل 2018 ـ غادر المشترك محمد شعفار الدرعي من سلطنة عمان، برنامج "راعي الشلات" على قناة سما دبي وإذاعة دبي، بعد منافسات الحلقة الرابعة من برنامج التراث الأول في أداء الشلات واكتشاف المواهب الفنية في فنون الونة والتغرودة والردحة والطارق والعازي، بمشاركة أعضاء لجنة التحكيم الشاعر راعي الشلات الإماراتي محمد بن حامد المنهالي، والشاعر والملحن مبارك بالعود العامري، والشاعر هادف الدرعي، إلى جانب المذيعة ليلى المقبالي، وضيف الحلقة الشاعر منذر بن نعمان، والمطرب الإماراتي محمد المنهالي.

وتميزت الحلقة الرابعة التي بثت (مساء الجمعة 6 أبريل) على شاشة قناة سما دبي وإذاعة دبي إف إم، بتقديم لوحة الافتتاح المستوحاة من فن "الرزفة " تقديم فرقة بن نعمان الحربية بقيادة الشاعر منذر بن نعمان، قبل أن يتم تقرير تلفزيوني للتعريف بالرزفة كأحد الفنون التقليدية التي تعتز بها دولة الإمارات العربية المتحدة وأهلها، حيث قدمت فرقة اللذيد للرزفة خلال هذا التقرير، "رزفة" من أشعار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، فيما أكد د.سعيد بالليث الطنيجي من فرقة اللذيد، أن فن الرزفة يتصف بالبدو، حيث يمتد هذا الفن القديم على امتداد فترة تواجد البدو في دولة الإمارات، في الوقت الذي أشار مصبح بن عبيد الطنيجي، إلى أن "الرزفة" رقصة شعبية يمارسها الرجال في المناسبات السعيدة مثل الأعراس والأعياد، بحيث يجتمع الرجال في صفين متقابلين متوازيين مع وجود أحد الشعراء الذي يلقي الشعر لتلحين هذا الشعر إلى ما يسمى بالرزفة التي تتميز بإيقاعها اللحني الغني وحركاتها كأحد أهم الفنون التقليدية التي انتشرت بكثرة ويقبل الكبار في السن والشباب والصغار على أدائها والمشاركة فيها.

بعدها رحبت المذيعة ليلى المقبالي بأعضاء لجنة التحكيم، حيث تحدث في البداية الشاعر راعي الشلات الإماراتي محمد بن حامد المنهالي، عن بداية موهبته في أداء فنون "الشلة" منذ أن كان في عمر 12 عاماً، داعياً الشباب إلى الاهتمام بهذا الفن الجميل، فيما أكد الشاعر والملحن مبارك بالعود العامري ضرورة أن يتمتع صاحب الشلة بالصوت الجميل ليصل إلى المسامع دون استئذان، خاصة وأن الشلة بإيقاع وسرعة معينة، مشيراً إلى محاولاته في مجال الأغنية الخليجية قائلاً إنه وجد موهبته في الفن الشعبي، مقدماً بعد ذلك أبياتاً شعرية خاصة بمناسبة فوز صاحب السمو محمد بن راشد بكأس دبي العالمي، فيما تحدث الشاعر هادف الدرعي عن انتشار هذه الفنون والأهازيج القديمة وضرورة أن يتعلمها جيل للشباب ويساهموا في المحافظة عليها مستقبلاً

وقبل انطلاق منافسات الحلقة الجديدة، تم عرض تقديم ملخص لتفاصيل الحلقة السابقة ووقوف المشتركين الثلاثة في دائرة الخطر مع استمرار تصويت الجمهور حتى نهاية الحلقة لمعرفة من سيغادر المنافسات ومن سيقف في دائرة الخطر من جديد، وصولاً إلى الحلقة النهائية وتتويج الفائز بلقب البرنامج بالإضافة إلى الجوائز النقدية التي يصل مجموعها أكثر من (500 ألف درهم إماراتي) ستوزع على الفائز بالمركز الأول وبقية الفائزين في النسخة الأولى من البرنامج التراثي الجديد على قناة سما دبي، شاشة التراث والموروث الشعبي.

ـ 7 مشتركين ـ

ومع انطلاق منافسات الحلقة الرابعة، تم الإعلان عن تخصيص هذه الحلقة لموضوع "الرزفة" للتعرف على أنواعها وخصائصها، وذلك من خلال تقديم كل مشترك لشلتين، الأولى من اختياره والثانية موحدة بطلب من لجنة تحكيم البرنامج، تحمل عنوان "يا سيدي يا مرسل التغرودة" وهي قصيدة كتبها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رداً على قصيدة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله.

وقدم المشترك الأول بخيت محمد المهري من إمارة أبو ظبي والذي يحمل رقم تصويت (RS 1) شلته الأولى من كلمات الشاعر سعيد بن راعي العفاري، مع ملاحظات لجنة التحكيم بعدم حفظ كلمات القصائد مع ضرورة التجويد في اللحن والتسريع في الإيقاع مستقبلاً، في حين قدم المشترك الثاني في هذه الحلقة علي الهاشمي من إمارة أبو ظبي صاحب رقم التصويت (RS 7) شلته الأولى من كلمات الشاعر خالد بن طناف المنهالي، وسط اشادة من أعضاء اللجنة وتفادي ملاحظات الأسبوع الماضي، وذلك قبل أن يقدم المشترك الثالث منذر حسن الجنيبي من سلطنة عمان والذي يحمل رقم تصويت (RS 12) شلته من كلمات الشاعر أحمد بن سعيد المجعلي، مع إشادة بأدائه بعد وقوفه في دائرة الخطر الأسبوع الماضي، قبل أن يطل بعدها الفنان محمد المنهالي ويقدم أولى أغانيه في هذه الحلقة والتي حملت عنوان "خلك مكانك" من كلمات الأصيل وألحان البحر.

وبعد استراحة قصيرة دعت ليلى المقبالي المشترك الرابع محمد حمد العويسي من سل

Advertisement