خروج السكروب الجنيبي وحمد الشبعان العامري وفنّ الونّة بمشاركة الشاعر الإماراتي حميد بن ذيبان وراعي الشلات درويش البادي من سلطنة عمان برنامج التراث الأول في أداء الشلات واكتشاف المواهب الفنية في فنون الونة والتغرودة والردحة والطارق والعازي دبي: 28 أبريل 2018 ـ غادر المشترك السكروب الجنيبي من سلطنة عمان، والمشترك حمد الشبعان العامري من مدينة العين، برنامج "راعي الشلات" على قناة سما دبي، بعد منافسات الحلقة السابعة من برنامج التراث الأول في أداء الشلات واكتشاف المواهب الفنية في فنون الونة والتغرودة والردحة والطارق والعازي، بمشاركة أعضاء لجنة التحكيم الشاعر راعي الشلات الإماراتي محمد بن حامد المنهالي، والشاعر والملحن مبارك بالعود العامري، والشاعر هادف الدرعي، إلى جانب المذيعة ليلى المقبالي، وضيف الحلقة الشاعر الإماراتي حميد بن ذيبان، وراعي الشلات درويش البادي من سلطنة عمان. وتميزت الحلقة السابعة التي بثت (مساء الجمعة 27 أبريل) على شاشة قناة سما دبي وإذاعة دبي إف إم، بتقديم لوحة غنائية تراثية مستوحاة من فنّ الونّة مع راعي الشلات درويش البادي من سلطنة عمان، قبل أن تعلن المذيعة ليلى المقبالي أنه سيتم اعتباراً من نهاية هذه الحلقة الإعلان عن مغادرة إثنين من المشتركين، بعد أن يتم احتساب نسبة 50% من تصويت الجمهور إلى جانب 50% لعلامات أعضاء لجنة التحكيم لكل مشترك، وصولاً إلى الحلقة النهائية وتتويج الفائز بلقب "راعي الشلات"، بالإضافة إلى الجوائز النقدية التي يصل مجموعها أكثر من (500 ألف درهم إماراتي) ستوزع على الفائز بالمركز الأول وبقية الفائزين في النسخة الأولى من البرنامج التراثي الجديد على قناة سما دبي، شاشة التراث والموروث الشعبي. بعدها تم تقديم تقرير خاص مع ناصر بن راشد النعيمي، الذي تحدث عن ضرورة التمسك بالتراث ومعايشته رغم التطور والنهضة العمرانية والانسانية التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة، قائلاً إن "الونّة" فن تراثي قديم يتمتع بقواعد وأصول يتفرد لحن واحد بتقديمها، مع بعض الفروق البسيطة في الأداء بين منطقة وأخرى، كما يتميز بصعوبة أدائه حيث يبدأ بنفس طويل نسبياً يليه توقف يسمى"الركسة"، كما يتخلل فن "الونّة" بعض الألفاظ الخاصة مثل "إيه" و"يوه". لترحب ليلى بعدها بأعضاء لجنة التحكيم، حيث تحدث الشاعر الإماراتي محمد بن حامد المنهالي، عن صعوبة اختيار المشتركين وصولاً إلى الحلقة النهائية وتتويج الفائز بلقب "راعي الشلات" في موسمه الأول على قناة سما دبي، وتوقف الملحن مبارك بالعود العامري عند علاقة فنّ الونّة بالحنين والشعر المرتبط بالمشاعر الإنسانية المرهفة، فيما أكد الشاعر هادف الدرعي، أنّ الونّة من أصعب الفنون التراثية لقصر البيت الشعري وكثرة الإعادة و"الترديد" فيها. ـ 4 مشتركين ـ ومع انطلاق منافسات الحلقة السابعة، تم الإعلان عن تخصيص هذه الحلقة لموضوع فنّ "الونّة، وذلك من خلال تقديم كل مشترك لشلتين، الأولى من اختياره والثانية موحدة بطلب من لجنة تحكيم البرنامج، من كلمات الشيخ خليفة بن شخبوط بن آل نهيان رحمه الله، لتفتتح المنافسات مع المشترك الأول محمد عبيد الكعبي من إمارة عجمان، صاحب رقم التصويت (RS 11)، والذي قدم شلته الأولى من كلماته معتمداً على فن "الردحة"، مع ملاحظة تعاطفه مع قصيدته واجادته للأداء بشكل عام، في حين قدم المشترك الثاني حمدان فليح العويسي من سلطنة عمان صاحب رقم تصويت (RS 3)، شلته من كلمات الشاعر هادف الدرعي، وسط ترحيب لجنة التحكيم وعدم وقوفه في دائرة الخطر على امتداد حلقات البرنامج، ليطل بعدها راعي الشلات درويش البادي ويقدم على المسرح "فنّ الونّة" وسط احتفاء الجمهور وأعضاء لجنة التحكيم. وبعد استراحة قصيرة، قدم المشترك الثالث علي الهاشمي من إمارة أبو ظبي صاحب رقم التصويت (RS 7)، شلته من كلمات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، حيث اختار فن "العرضة" الخاصة بالهجن وسط ملاحظات ايجابية من أعضاء لجنة التحكيم، بعدها قدم المشترك الرابع سهيل صالح العامري من مدينة العين وصاحب رقم تصويت (RS 4)، شلته من كلمات الشاعر الراحل محمد بن حم العامري، وسط تأكيد أعضاء لجنة التحكيم بتقديمه لفن "التغرودة" بطريقة جيدة، بعدها تم تقديم تقرير عن زيارة أعضاء لجنة التحكيم للمشتركين خلال الأسبوع الماضي وتقديمهم لعدد من النصائح والملاحظات، قبل أن يطل الشاعر الإماراتي حميد بن ذيبان المتخصص في الشعر البحري، ويقدم احدى قصائده التي تفاعل معها الجمهور. ـ الشلة الموحدة ـ ومن كلمات الشيخ خليفة بن شخبوط بن آل نهيان رحمه الله، ابتدأ المشترك حمدان فليح العويسي تقديم الشلة الموحدة، بأداء جيد مع ضرورة اكمال القصيدة وتقديم "الاسقاطات" في بداية ونهاية فنّ الونّة"، فيما جاء تقديم المشترك سهيل صالح العامري للشلة جي

Advertisement