خروج محمد الكعبي وعلي الهاشمي وتحيّة إجلال للمغفور له الشيخ زايد طيب الله ثراه بمشاركة الشاعر الإماراتي سيف السعدي والفنان محمد الماسي

تأهل العامري والعويسي والمهري إلى الحلقة النهائية للفوز بلقب راعي الشلات ونصف مليون درهم


دبي: 5 مايو 2018 ـ غادر المشترك محمد عبيد الكعبي من إمارة عجمان، والمشترك علي الهاشمي من إمارة أبو ظبي، برنامج "راعي الشلات" على قناة سما دبي، بعد منافسات الحلقة الثامنة من برنامج التراث الأول في أداء الشلات واكتشاف المواهب الفنية في فنون الونة والتغرودة والردحة والطارق والعازي، وبمشاركة أعضاء لجنة التحكيم الشاعر راعي الشلات الإماراتي محمد بن حامد المنهالي، والشاعر والملحن مبارك بالعود العامري، والشاعر هادف الدرعي، إلى جانب المذيعة ليلى المقبالي، وضيف الحلقة الشاعر الإماراتي سيف السعدي، والفنان الإماراتي محمد الماسي.

وتميزت الحلقة الثامنة التي بثت (مساء الجمعة 4 مايو) على شاشة قناة سما دبي وإذاعة دبي إف إم، بتقديم المشتركين الخمسة للوحة غنائية حماسية بعنوان "القرم الفلاحي" من كلمات عبد الله بن خير الظاهري وألحان سفير الألحان فايز السعيد، قبل أن تعلن المذيعة ليلى المقبالي، إهداء الحلقة نصف النهائية للراحل الكبير الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيّب الله ثراه، حيث تعتبر أشعاره التي قدمها المشتركون ركناً أساسياً من نجاح البرنامج التراثي الجديد.

مشيرة في الوقت نفسه إلى أنه سيتم نهاية هذه الحلقة الإعلان أيضاً عن مغادرة إثنين من المشتركين، بعد أن يتم احتساب نسبة 50% من تصويت الجمهور إلى جانب 50% لعلامات أعضاء لجنة التحكيم لكل مشترك، وصولاً إلى الحلقة النهائية وتتويج الفائز بلقب "راعي الشلات"، بالإضافة إلى الجوائز النقدية التي يصل مجموعها إلى أكثر من (500 ألف درهم إماراتي) ستوزع على الفائز بالمركز الأول وبقية الفائزين في النسخة الأولى من البرنامج التراثي الجديد على قناة سما دبي، شاشة التراث والموروث الشعبي.

لترحب ليلى بعدها بأعضاء لجنة التحكيم، حيث تحدث الشاعر هادف الدرعي عن رعاية ودعم الشيخ زايد رحمه الله للفنون عامة والشعبية خاصة، قائلاً إنه كرس حياته للعمل بجد وإخلاص وتفان من أجل هذه البلد ولم يبخل عليها من جهده بشيء، بداية من الفنون الشعبية والشعر الشعبي وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جانب الرياضات التراثية والفنون الأخرى، فيما تحدث الشاعر محمد بن حامد المنهالي، عن تميز قصائد الشيخ زايد طيب الله ثراه، بالفكر الطيب والمستوى الراقي وتعدد الموضوعات الشعرية التي تطرق إليها، قائلاً إن أشعاره معروفة ولا تحتاج إلى مزيد من التعريف، وحول حضور الراحل الكبير ولمساته في برنامج راعي الشلّات على قناة سما دبي، قال الملحن مبارك بالعود العامري "لنا الشرف بأن نكون عيال زايد، حيث نقدر ونحترم في كل مكان نذهب إليه ويتم التعريف بأننا أبناء هذا القائد الكبير".

ـ 5 مشتركين ـ

وقبل انطلاق منافسات الحلقة الثامنة، تم الإعلان عن تخصيص موضوع هذه الحلقة كتحيّة إكبار وإجلال للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، حيث تم أولاً تقديم تقرير خاص بمشاركة أعضاء لجنة تحكيم والمشتركين الخمسة في برنامج "راعي الشلات" حول مآثر الراحل الكبير، حيث تتسابق الكلمات فيما بينها في وصفه، منها من تريد أن تصف عطاءه، وأخرى التحدث عن كرمه، ثم تحتار كيف تصف حكمته، فالأمر ليس بالسهل أبداً، لكن وفي آخر المطاف اتفقت الكلمات والشعوب والعالم أجمع بأنه بحر اجتمعت فيه محبة الخير والتواضع والذكاء والحكمة، بحر طاف على الصحراء فحولها إلى جنات خضراء، بحر في حب ومساعدة المحتاجين والبسطاء ومد العون لهم لأنه وجد فيهم طريقاً أخرى لمحبة الله، فهو حكيم العرب وباني الإنسان والدولة وأحد صناع التاريخ الذي تحدث القاصي والداني عن إنجازاته، كما أن رؤيته لا حدود لها بعد أن ترك رجالاً يكملون المسيرة بكل تفان وإخلاص، وأمام أعينهم إنساناً مثقفاً ووطناً مزدهراً له مكانته ومكانه على خارطة العالم".

ومع بداية المنافسات، وتقديم كل مشترك لشلتين، من كلمات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، افتتح المشترك الأول سهيل صالح العامري من مدينة العين صاحب رقم تصويت (RS 4)، منافسات الحلقة نصف النهائية، مع ملاحظة تقدمه من ناحية الأداء وإجماع أعضاء لجنة التحكيم على أدائه في هذه الحلقة، بعدها قدم المشترك الثاني حمدان فليح العويسي من سلطنة عمان صاحب رقم تصويت (RS 3)، شلته، حيث قام الشاعر هادف الدرعي بتوجيه تحية للمشاهدين والجمهور في سلطنة عمان، ليطل بعدها الفنان الإماراتي محمد الماسي ويقدم أغنية عن الراحل الكبير بعنوان "زايد أكرمنا" من كلمات الشاعر علي بن عمير الشامسي وألحانه

Advertisement