يفتتح مهرجان دبي السينمائي الدولي العاشر يوم الجمعة 6 ديسمبر الجاري وتستمر فعالياته حتى 14 من الشهر نفسه .

وستقوم قنوات مؤسسة دبي للإعلام (قناة دبي، سما دبي ودبي ون) بنقل مباشر لافتتاح المهرجان بينما ستتولى قناة دبي ون متابعة فعاليات المهرجان اليومية.

بامكان متابعي قنوات مؤسسة دبي للإعلام عبر شبكة الإنترنت، متابعة البث الحي والمباشر لفعاليات مهرجان دبي السينمائي الدولي عبر الموقع الالكتروني: (www.dmi.ae/diff)، كما يمكن لمستخدمي الهواتف الذكية عبر تطبيق (DMI Player) متابعة هذه الفعاليات، إلى جانب التفاعل مع حسابات المؤسسة الإلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي، كما تم اطلاق الهاشتاق الخاص بهذه المناسبة (#DIFF2013)

البث عبر الإنترنت

يعد المهرجان منصة احتفالات سنوية لصانعي الأفلام والمخرجين والكتّاب والممثلين، للتواصل وتبادل الأفكار والإلهام من خلال ورش عمل وندوات، ومساعدة بعضهم البعض في تحقيق النجاح في السوق الإقليمية. تجذب هذه الفعالية محبي السينما من جميع أنحاء العالم إلى دبي حيث ستقدم السجادة الحمراء في هذا العام ضيوف ومشاهير كبار، منهم: مارتن شين، كيت بلانشيت، زاك إيفرون، مارك روفالو، جيم شيريدان، روني مارا، أندي سركيس، مع احتمال حضور كريستيان بايل، وكيسي أفليك.

ومن الجانب الهندي، يدعو "مهرجان دبي السينمائي الدولي" مجموعة من أروع الفنانين، منهم: بريانكا شوبرا، سينغ رنفير، أرجون كابور، وإيرفان خان، وجافيد جافري. وسيقدم المهرجان من السينما العربية: يسرا، نيللي، حسن يوسف، عزت العلايلي، والممثلة التركية ميلتم كومبول وغيرهم الكثير.

سيعرض المهرجان أفلام في أربعة مواقع مختلفة وهي: سينما مول الإمارات، ساحة ومسرح مدينة جميرا، بالإضافة إلى عروض مجانية في الهواء الطلق في برج بارك، المعروفة باسم "Screen on the Green". يمكن الحصول على التذاكر للأفلام عبر الإنترنت.

وقد استطاع مهرجان دبي السينمائي الدولي منذ انطلاقته في 2004 أن يتحول إلى المهرجان السينمائي الرائد في منطقة الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا، حيث شكّل قاعدة للسينمائيين العرب لعرض إبداعاتهم أمام الجماهير العالمية، وقاد حركة صناعة السينما في المنطقة.

والآن، يؤكّد مهرجان دبي السينمائي الدولي مجدداً على مكانته على الصعيد العالمي، مواصلاً سعيه ليكون أحد أهم الأحداث على الساحة السينمائية العربية، مع المساهمة في تطوير ودفع عجلة نمو صناعة السينما في المنطقة. كما ينفرد مهرجان دبي السينمائي الدولي بتكريم الإبداع السينمائي في آسيا وإفريقيا، حيث يفتح الباب أمام المواهب السينمائية المستقلة من دول هذه المنطقة، ويواصل سعيه لتنمية الثقافة السينمائية عن طريق إعطائها مساحة هامة من برنامج المهرجان ومسابقته الرسمية.

وبفضل مبادراته الرائدة مثل مسابقة المهر، وملتقى دبي السينمائي، وسوق دبي السينمائي، استطاع المهرجان إثراء التجربة السينمائية مع التركيز على إبراز الأعمال السينمائية في المنطقة وتقديمها إلى الساحة العالمية.

وقد ترك المهرجان بصمة واضحة على ضيوفه بما قدّمه من فعاليات وورش عمل وندوات وجلسات حوارية مع تقديم باقة من أروع الإبداعات السينمائية من جميع أنحاء العالم، إضافة إلى ما يتمتع به من مكانة بارزة في الدعوة إلى التبادل الثقافي، والتقريب بين مختلف الثقافات والحضارات والشعوب، بالاعتماد على الإبداع السينمائي كوسيلة لفتح باب الحوار، تأكيداً على شعار “ملتقى الثقافات والإبداعات“.

Advertisement


H