دبي: 13 مارس 2018 ـ في اطار التزامها الدائم وحرصها على المحافظة على التراث الإماراتي والعربي الأصيل، أعلنت مؤسسة دبي للإعلام عن اطلاق "راعي الشلات" برنامج التراث الأول في أداء الشلات واكتشاف المواهب الفنية في فنون الونة والتغرودة والردحة والطارق والعازي وغيرها، وذلك بعد انتهاء جولات الاختيار وتجارب الأداء والتحضيرات النهائية لبث البرنامج على الهواء مباشرة ابتداء من مساء الجمعة 16 مارس على قناة سما دبي.

وفي هذه المناسبة قال أحمد سعيد المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون، إن مؤسسة دبي للإعلام ممثلة بقناة سما دبي تؤكد التزامها الدائم ودعمها اللامحدود لمختلف الفنون التراثية، تمثلاً بأقوال وأفعال الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، ودعوته الدائمة إلى الإهتمام بالتراث ومقولته "إن الإلمام بالتراث ينير الأفكار وينير طريق الحياة، ولقد ترك لنا الأسلاف من أجدادنا الكثير من التراث الشعبي الذي يحق لنا أن نفخر به ونحافظ عليه ونطوره ليبقى ذخراً لهذا الوطن وللأجيال القادمة"، كذلك مقولته "على شعبنا ألا ينسى ماضيه وأسلافه، كيف عاشوا وعلى ماذا اعتمدوا في حياتهم وكلما أحس الناس بماضيهم أكثر، وعرفوا تراثهم، أصبحوا أكثر اهتماماً ببلادهم وأكثر استعداداً للدفاع عنها"، وأنه " لابد من الحفاظ على تراثنا القديم لأنه الأصل والجذور وعلينا أن نتمسك بأصولنا وجذورنا العميقة".

داعياً الجمهور ومشاهدي قنوات مؤسسة دبي للإعلام، إلى متابعة منافسات هذه البطولة التي ستنقل على الهواء مباشرة، مؤكداً حرص مؤسسة دبي للإعلام على تقديم منتج إعلامي على درجة عالية من التميز والريادة، يساهم في تقديم الصورة الحقيقية للإنسان على هذه الأرض الطيبة.

وأشار المنصوري، إلى تقديم البرنامج بامكانيات فنية وإخراجبة مبهرة، تتناسب ومستوى هذه المنافسات التي سيتابعها الجمهور على امتداد حلقات البرنامج الجديد، وذلك في اطار الحرص على تقديم البرامج الثقافية المحلية بما تتضمنه من فقرات منوعة تجمع بين الطرب الأصيل والتنافس الأصيل بين المتسابقين، متمنياً أن يحقق البرنامج في نسخته الأولى النجاح والمتابعة، وذلك بالتزامن مع إطلاق الموقع الإلكتروني الرسمي لبرنامج "راعي الشلات" مع انطلاق أولى حلقاته على الهواء مباشرة، بالإضافة إلى إنشاء العديد من الحسابات الرقمية عبر حسابات المؤسسة على شبكات التواصل الاجتماعي، في الوقت الذي سيتم طرح العديد من الأسئلة والمسابقات المجزية للجمهور المشارك.

مؤكداً أن المنافسة ستكون قوية في الموسم الأول، مع انضمام المشاركين الجدد من مختلف إمارات الددولة، وذلك بعد أن تم فتح المجال للمشاركة على نطاق واسع على امتداد الأشهر القليلة الماضية، مما يعتبر مفاجأة جميلة للجمهور الذي سيتابع مجموعة من المتسابقين والمشتركين الجدد وهم يقومون بتأدية فنون الشلات المتعددة مع انضمام مشتركين جدد من سلطنة عمان الشقيقة، معرباً عن أمله بانضمام مواهب جديدة من مختلف دول الخليج العربي في المواسم المقبلة.

ـ فنون تراثية ـ

وتقوم فكرة البرنامج الأساسية، على التحدي بين المواهب في أداء شلات والأهازيج المتوارثة، وسماع أصواتهم ونسبة الابداع في أداء الفنون التراثية، بالإضافة إلى جذب المواهب الشبابية في مختلف إمارات الدولة ومنطقة الخليج العربي بشكل عصري يلائم أسلوب حياتهم، حيث سيتابع الجمهور ابتداء من الجمعة (16 مارس) المنافسات المباشرة التي ستتوزع على 9 حلقات أساسية، في الوقت الذي سيتم عرض حلقات (صدى الشلات) مساء الأحد والخميس، والتي تتضمن كواليس الأسبوع والمنافسات بين المشتركين، وصولاً إلى الحلقة النهائية وتتويج الفائز بلقب البرنامج بالإضافة إلى جوائز نقدية تصل إلى أكثر من (500 ألف درهم إماراتي) ستوزع على الفائز بالمركز الأول وبقية الفائزين في النسخة الأولى من البرنامج.

وتضم لجنة التحكيم كل من الشاعر راعي الشلات محمد بن حامد المنهالي، والشاعر والملحن مبارك بالعود العامري، والشاعر هادف الدرعي، في الوقت الذي ستسضيف كل حلقة أحد نجوم الغناء الإماراتي، فيما سيكون لتصويت الجمهور دور في تحديد طبيعة المنافسات على امتداد حلقات البرنامج التراثي الجديد.

من جهته أعرب أعضاء لجنة التحكيم عن سعادتهم بالمشاركة في البرنامج التراثي الجديد، حيث أكد راعي الشلات الشاعر محمد بن حامد المنهالي، أهمية تقديم هذه النوعية من البرامج التي تساهم في تشجيع الشباب على الاهتمام أكثر بفنون التراث وتعلم أصوله على امتداد الأجيال القادمة، متوجهاً بالشكر إلى مؤسسة دبي للإعلام وقناة سما دبي على تقديم هذه النوعية من البرامج التي تساهم في تعزيز الهوية الوطنية والشعور بأهمية التراث والعودة إلى الجذور، متوقعاً ردود أفعال إيجابية حول البرنامج.

Advertisement